ما هو سوق الفوركس| تداول العملات الاجنبية؟

146

مع الانتشار التكنولوجي خلال العقدين الماضيين انتشرت العديد من التساؤلات عن سوق الفوركس -تداول العملات الاجنبية لدى العديد من المهتمين بالاستثمار برأس مال متواضع وبشكل غير نهاري، في هذا المقال نقدم لك كل ما تحتاج معرفته عن سوق الفوركس -سوق تداول العملات الاجنبية.

 

ما هو الفوركس FOREX

سوق العملات الاجنبية أو بورصة العملات الاجنبية العالمية أو سوق صرف العملات الاجنبية، جميعها مسميات تشير إلى سوق الفوركس وهو اختصار للاصطلاح Foreign Exchange Market والتي تعني سوق تداول العملات الاجنبية، وهو أكبر سوق في جميع انحاء العالم، يتم فيه تداول ما يقترب من 5 ترليون دولار يومياً (5 آلاف مليار دولار يومياً) تباع وتشترى من قبل عدد كبير من المشاركين يمكن تصنيفهم إلى البنوك المركزية العالمية، كبرى البنوك، المؤسسات الدولية، الاسواق المالية المحلية والاقليمية، المؤسسات والصناديق الاستثمارية، صناديق التحوط ومؤخراً للمتداولين الافراد الذي أصبح بإمكانهم التداول من خلال شركات الوساطة.

ويمكن الاعتبار بأن سوق الفوركس الذي انتشر بواسطة التكنولوجيا الحديثة التي سهلت عمليات التواصل وتلقي وتنفيذ اوامر التجارة (أوامر البيع/الشراء) استطاع استقطاب اهتمام المستثمرين حول العالم نظراً للسيولة العالية التي يوفرها السوق وكذلك الامكانيات والادوات التكنولوجية التي يمكن الاستعانة بها للتنبؤ باتجاه الحركة السعرية للأدوات المالية.

في غضون ذلك يعتبر السوق اللامركزي الذي لا يتم التحكم فيه من قبل جهة بعينها بأنه سوق عام وليس سوق نخبوي يقتصر على قلة قليلة من المتداولين مثل بعض الاسواق المحلية المتخصصة التي لا يمكن للعامة التداول بها، ولكن قلة المعلومات والمحتوى العلمي عن طبيعة السوق، وتكرار المحتوى السطحي المتوفر على شبكة الانترنت عن السوق كانت السبب الحقيقي في قلة اقبال المتداولين الافراد عليه وكذلك وجود العديد من الخرافات حول طبيعة عمله، ولكن مع الانتشار التكنولوجي وسهولة تبادل المعلومات تغيرت هذه الصورة ولكن انتشرت مزيد من الخرافات غير الحقيقية عن السوق.

وكذلك ومن خلال التداول في سوق الفوركس يمكن التداول على العديد من أزواج العملات ولكن تسيطر العملات الاساسية العالمية على النسبة الاضخم من الحركات في السوق.

العملات الأساسية العالمية

– الدولار الامريكي USD

– اليورو الاوروبي EUR

– الجنيه الاسترليني GBP

– الفرنك السويسري CHF

– الين الياباني JPY

– الدولار الاسترالي AUD

– الدولار النيوزلندي NZD

– الدولار الكندي CAD

وكذلك يتم التداول من خلاله على العديد من عقود المعادن الثمينة الاكثر تنافساً واقبالاً مثل الذهب، الفضة، البلاتينيوم والبلاديوم، وأيضاً أسهم الشركات العالمية مثل شركة آبل APPLE أو فيس بوك FACEBOOK وغيرها الكثير، وكذلك العديد من مؤشرات البورصة العالمية مثل مؤشر داو جونز الصناعي US30 وكذلك العملات الرقمية مثل بيتكوين BTC وغيرها العديد من الادوات والصكوك المالية.

 

كيف بدأ سوق الفوركس Forex Market؟

عرفت تجارة العملات بين التجار والافراد منذ فترة البابليين، ونظراً لأن هذه التجارة لم تكن مركزية أي أنها تتم في أي وقت وفي أي مكان ودون تدخل حقيقي من السلطات توسع السوق ليصل إلى شكل يقترب كثيراً من شكله الحالي، فأصبحت تجارة رائدة وذات تأثير كبير جداً على اقتصاديات الدول بشكلها الحالي، ويعزي بعض المؤرخين توسع السوق بشكل غير مركزي على أنه أحد الاسباب خلف تفاقم الازمة الاقتصادية الامريكية أو ما تعرف بالكساد الكبير نتيجة الانتاج الجماهيري غير المسبوق وتكدس البضائع، فعدم مركزية السوق ساهمت في زيادة حجم الصدع بين عملية الانتاج محلياً ودولياً والعملية الانتاجية.

وتصنف الاسواق التي تتسم بعدم المركزية على أنها بورصات تبادل عبر شبكات الاتصال Over the counter وتعرف اختصاراً OTC بل أن الحركات المالية تتم فيها بين المشاركين عبر شبكات اتصال تستخدم التكنولوجيا سواء كانت عبر الهاتف أو الانترنت وبين جميع المشاركين في آن واحد، مئات الملايين من الدولارات تباع وتشترى كل ثانية.

News Banner

 

تداول الفوركس -what is forex trading؟

سوق الفوركس مفتوح للتداول على مدار الساعة طوال أيام العمل في الاسبوع، فهو يحتوي على الاسواق الاقليمية الرئيسية الاربعة حول العالم ابتداءاً من السوق الاسترالي، السوق الاسيوي، السوق الاوروبي والسوق الامريكي، ويغلق التداول في سوق الفوركس لمدة 48 ساعة في عطلة نهاية الاسبوع يومي السبت والاحد.

فمع انتشار شبكات الاتصال المباشر التي توفر للمتداولين امكانية التداول طوال فترة عمل الاسواق مما ساهم بإمكانية الحصول على تسعير للأدوات المالية طوال فترة عمل الاسواق، مثلا تفتتح السوق الاسترالية والنيوزيلندية في تمام الساعة 01:00 صباحاً بتوقيت جرينتش، وتستمر بالعمل لمدة ثمانية ساعات حتى الساعة 09:00 صباحاً، وقبل الاغلاق يتم افتتاح السوق الاوروبي في تماما الساعة 08:00 جرينتش وتستمر حتى الساعة 04:00 مساءاً لتستلم البورصة الامريكية بعدها مباشرة، مما يوفر امكانية التداول على مدار الساعة.

وليس المقصود هنا بأنه لا يمكن التداول على اداة مالية معينة الا في فترة عملها، مثلا لا يمكن التداول على اليورو الاوروبي الا في موعد عمل السوق الاوروبية، بل يمكن التداول على مدار الساعة، ولكن تتركز السيولة الاعلى على الاداة المالية في فترة عمل سوقها وكذلك يتم الاعلان عن الاخبار الاقتصادية المؤثرة بشكل رئيسي على العملة خلال فترة عمل سوقها.

 

 مميزات الفوركس والمتاجرة في سوق العملات

يتميز سوق الفوركس بالعديد من المميزات التي لا يمكن حصرهاً نظراً لعدم مركزية السوق التي توفر مرونة أعلى باختراق مجالات وادوات جديدة تساعد المتداولين على التداول بمستويات اعلى من الراحة، ولقد قمنا مسبقاً في مقال سابق بسرد أهم العناصر الاساسية التي تميز عمل سوق الفوركس عن غيره من الاسواق، وسنقوم باستعراض سريع لبعض مميزات سوق الفوركس على سبيل الذكر لا الحصر، فيمكن استخدام تقنية المتاجرة بالهامش او ما تعرف Margin Trade والتي تعني امكانية التداول برأس مال أعلى بكثير من رأس المال الحالي بضمان قيمة من المال يتم احتجازها كهامش لتأمين الصفقة، فمثلا في سوق الفوركس وحدة القياس المستخدمة هي اللوت Lot (رابط إلى درس اللوت الدرس 11) وتعني التداول بقيمة 100 ألف وحدة من العملة الاساسية، فمثلا في زوج اليورو مقابل الدولار الامريكي قيمة اللوت هي 100 الف يورو، فيمكن باستخدام تقنية المتاجرة بالهامش وباستخدام رافعة مالية بقيمة 1:100 التداول بقيمة لوت بدون الحاجة لتوفير مبلغ 100 ألف يورو، بل بتأمين هامش للصفقة بقيمة 1:100 أي مبلغ 1000 يورو فقط، هذه الميزة غير متوفرة في كثير من الاسواق العامة بل حتى في بعض اسواق النخبة.

بالإضافة الى العديد من المميزات، فإن أحد أهم الخصائص الاخرى في سوق الفوركس هي ميزة التوازن التي تعطي ميزة أعلى لسوق الفوركس عن غيره من اسواق الاسهم، فأسواق الاسهم من الممكن أن تتأثر بأحداث ما وتفقد جزء كبير جداً من قيمتها فيما يسمى بانهيار الاسواق، أما في سوق الفوركس عند هبوط عملة ما وبشكل حر فإنه في المقابل عملة أخرى تكتسب قيمة مقابل هذه العملة، حيث ان العملة نفسها تعتبر سلعة كاملة السيولة وبالإمكان شراؤها وبيعها.

 

ازواج العملات في سوق الفوركس

الحركات التجارية في سوق الفوركس سواء كانت عملية بيع أم شراء تم من خلال ازواج عملات وليس عملات وحدها، فمثلاُ تجد الاداة المالية اليورو مقابل الدولار الامريكي EURUSD، أي قيمة اليورو الواحد مقابل الدولار الامريكي، وتسمى العملة الاولى بالعملة الاساسية اما العملة الاخرى فهي العملة المقابلة، وتتم العمليات التجارية بشكل دائم على العملة الاساسية، فعند القيام بعملية شراء يتم شراء اليورو مقابل بيع الدولار الامريكي، اما عند القيام بعملية بيع يتم بيع اليورو مقابل شراء الدولار الامريكي، هذا الامر يوفر امكانية تحقيق الربح سواء كانت اتجاه الاداة المالية في حالة صعود أم في حالة هبوط، فعند دخول صفقة من نوع شراء بعد التنبؤ بأن سعر الاداة المالية سيرتفع، وبعد الارتفاع يتحقق ربح بقيمة النقاط التي ارتفاعها السعر، أما في حالة الانخفاض فإنه يتم تحقيق خسائر بنفس قيمة النقاط التي انخفض بها السعر، والعكس عند التنبؤ بأن اتجاه العملة سينخفض فيتم الدخول في صفقة من نوع بيع وتعني بيع اليورو الاوروبي مقابل شراء الدولار الامريكي.

وحتى المعادن الثمينة وسلع الطاقة ومؤشرات الاسهم والعقود الآجلة وعقود الفروقات وأي نوع آخر من الادوات المالية تكون عبارة عن أداة مالية مقابل عملة معينة، فمثلا الاداة المالية XAUUSD وهي اداة الذهب مقابل الدولار الامريكي، فالتداول لا يتم على عملة أو سلعة بشكل فردي بل مقابل عملة معينة.

التداول باستخدام الرافعة المالية

ذكرنا سابقاً بأن تقنية التداول باستخدام الرافعة المالية غير متوفرة في كثير من الاسواق العامة حول العالم، بل في بعض اسواق النخبة التي يقتصر فيها التداول على فئات معينة من المتداولين، اما في السوق الفوركس فيمكن لأي أحد حول العالم يمتلك رأس مال بسيط ورغبة في التداول ان يقوم بفتح حساب تداول حقيقي من خلال اي شركة وساطة والاستفادة من تقنية الرافعة المالية، وتجدر الاشارة إلى أن الرافعة المالية تعتبر سلاح ذو حدين، حيث أنها توفر امكانية التداول برأس مال اكبر بكثير من رأس مال التداول المتوفر وبالتالي امكانية تحقيق ارباح كبيرة أو خسائر فادحة، وتوفر العديد من شركات الوساطة امكانية التمتع برافعة مالية ابتداءاً من 1:1 وقد تصل في بعض الاحيان إلى 1:800، ونظراً لخطورة الرافعة المالية إذ ننصح دائماً باستخدام رافعة مالية معتدلة، حيث يفضل العديد من المتداولين المتمرسين استخدام رافعة معتدلة 1:100 وفي اقصى الحدود 1:200.

Academy Banner

 

ما هي العوامل التي تؤثر على سوق الفوركس؟

كون أن سعر العملة هو انعكاس لتوازن قوى الاقتصاد الكلي داخل الدولة فإن اتجاه سعر العملة يتأثر بعدد لا نهائي من المؤثرات التي تحكم الاقتصاد الكلي للدولة وعلاقته بالاقتصاديات الاخرى، ويراقب العديد من متداولي الفوركس المحترفين بعض الاعلانات الاقتصادية والنقدية التي تقوم مؤسسات الدولة او المؤسسات الخاصة او مؤسسات المجتمع المدني بإعلانها لمراقبة مستويات تطور الاقتصاد الكلي ومدى استقراره وحالته المتوقعة على المدى القصير والبعيد، فمثلاً عند ارتفاع معدل البطالة في مجتمع ما فإنه يتم اعتباره كدليل على مرور الاقتصاد بحالة ضعف، وبالبحث عن الاسباب يمكن توقع مدى تأثير هذا الامر على الاقتصاد الكلي في الوقت الراهن وفي المستقبل المنظور، وكذلك تلعب حالة الاستقرار السياسي للدولة دوراً كبيراً في الاستقرار الاقتصادي، حيث أن المناطق الاكثر استقراراً تجذب العديد من المستثمرين للاستثمار فيها وبالتالي انتعاش المؤشرات الاقتصادية التي تعكس الحالة المزاجية للمستهلكين والمؤسسات والدولة وجميع العناصر الفاعلة في المنظومة الاقتصادية.

ما الذي يجب فعله عند تداول الفوركس؟

يجب على أي متداول مبتدئ او محترف في سوق الفوركس التخصص في عدد محدود من الادوات المالية حتى لا يتسبب في تشتت تركيزه على عدد كبير من الادوات المالية ودون تحقيق نجاح، مثلاً التخصص في بحث اقتصاد اليورو الاوروبي على سبيل المثال والتركيز على مشتقات اليورو الرئيسية: مقابل الدولار الامريكي والجنيه الاسترليني، في هذه الحالة يركز المتداول كل جهوده على فهم المؤثرات في اتجاه الحركة السعرية وتوازن القوى الاقتصادية المؤثرة فيه مما يوفر مناخ أكثر تركيزاً للتداول، وكذلك مراقبة جميع الاخبار الاقتصادية المجدولة أو المعلنة أو حتى الطارئة المؤثرة في اتجاهه، ومراقبة الدول الاكثر تأثيراً في العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد الاوروبي لقياس مستوى تأثيرها على اتجاه الحركة السعرية لليورو، وتدوين جميع الملاحظات والافكار الطارئة والمهمة لوضع خطة راس مال تتناسب مع مستوى رأس مال التداول.

أدوات هامة للتداول في سوق الفوركس

شبكة الانترنت تزخر بعدد كبير جداً من الادوات التي توفر تجربة تداول اسهل وبشكل مجاني للمتداولين سواء كانوا مبتدئين أم محترفين، هذه الادوات لم تكن متوفرة في السابق للمتداولين في بدايات ظهور الاسواق المالية العالمية، فكان المتداولين على سبيل المثال يقوموا بإنفاق مبالغ طائلة لمعرفة الاخبار الاقتصادية فور وقوعها، حيث أن في وقت من الاوقات كان معرفة نتائج الخبر الاقتصادي بوقت قصير بعد اعلانه يعتبر مقدمة لثروة هائلة إن تم استخدام هذه المعلومة بشكل صحيح، ومع التطور اصبحت بعض الادوات اكثر اتاحة، فتطورت شبكات الاتصال وصولاً لانتشار الانترنت الامر الذي ادى لابتكار ادوات تسهل على المتداول القيام بالمعادلات الرياضية المعقدة لحساب قيمة النقطة مثلا على اداة مالية، او حساب نقاط البيفوت أو غيرها من الامور، ولعل أهم أداة يجب أن يمتلكها كل متداول هو الاجندة الاقتصادية حيث يجب ان يقوم بشكل دوري بمراقبة الاجندة الاقتصادية لمعرفة الاخبار المهمة التي سيتم الاعلان عنها وتقدير مستوى تأثيرها لصقل وجهة نظر التداول الخاصة به حول اتجاه الحركة السعرية للأداة المالية محل التداول.

تداول الفوركس مقامرة أم مغامرة؟

تتنوع طرق تداول المتداولين في سوق الفوركس بحسب اهدافهم الاستثمارية، البعض يقوم بوضع خطة عمل واضحة وبنسبة تداول معقولة، وحجم رأس مال تداول معقول، ويقوم بحركات تجارية وقرارات متاجرة بشكل منطقي بعد تجربتها على الحساب التجريبي حتى ولو كان متداول محترف، والبعض الاخر يقوم بالتداول بالمضاربة بنسبة مخاطر عالية جدا وغير متناسبة مع رأس مال التداول وبدون خطة عمل وبدون استراتيجية تداول واضحة وبشكل عشوائي، المتداول الاول محترف ويعرف جيداً ما يقوم به والعمل في سوق الفوركس بالنسبة له عمل حقيقي قد يوفر له دخل شبه ثابت، اما الثاني فهو مقامر، ولعل هذا الوصف ينطبق على المتداول نفسه وليس السوق، فهذا السلوك هو ما يمكن وصفه بالمقامرة وليس السوق نفسه.

Crypto Currency Banner

 

هل يعتبر تداول الفوركس فكرة جيدة؟

نظراً للميزات الكثيرة التي يوفرها سوق الفوركس دون غيره من الاسواق المالية العالمية المفتوحة للعامة فإنه يمكن اعتبار التداول في سوق الفوركس فكرة جيدة في حالة كانت خطوة مدروسة وفقاً لمنهج تداول علمي، فسوق الفوركس يقدم مزايا غير محدودة، وبالرغم من هذه المزايا يقدم أيضاً مستوى مخاطرة قد لا يتناسب مع البعض، الامر يتوقف على سلوك المتداول نفسه، هل يرغب أن يكون متداول ناجح ومنطقي أم يرغب أن يكون مقامر واختياراته في السوق تشبه رمي النرد؟

أخطاء قد تمنعك من الربح في سوق الفوركس

على الرغم من أن عدد كبير من المتداولين ذوي الخبرة يقوموا بالتداول في سوق الفوركس وفقاً لمنهج علمي ومدروس وخطط منطقية وقابلة للتطبيق إلا أن عدد كبير منهم أيضاً قد لا ينجح في الوصول إلى أهدافه، ولقد ذكرها في مقال مستقل بعض الاخطاء التي قد تمنع المتداولين في سوق الفوركس من تحقيق الربح خاصة الجوانب النفسية المتعلقة بالسيطرة على المشاعر الانسانية مثل عدم الثقة في التحليل أو الافراط في التداول بغرض تحقيق أكبر ربح ممكن مدفوعة بغريزة الطمع، هذه الامور وغيرها للأسف تشكل الجزء الاكبر من اسباب فشل بعض المتداولين تحقيق اهدافهم، وكذلك التشتت في التداول وعدم التركيز على اداة مالية واحدة ومشتقاتها مما يربك المتداول في قراءة العديد من الآراء حول عدد كبير من الادوات المالية التي يقوم بالتداول عليها وكذلك عدم القدرة على متابعة جميع التطورات على كل هذه الادوات.

 

الأسباب التي تدفع المتداولين إلى الاستثمار في سوق الفوركس

يقوم العديد من المتداولين في سوق الفوركس باتخاذ قرار المتاجرة مدفوعين بعدة أسباب يمكن اعتبار أن مبدأ تحسين الدخل والحصول على مصدر دخل اضافي هو اهمها، ولكن العديد من المتداولين الاخرين يقوم بالتداول لأغراض استثمارية طويلة الامد، مثل ايداع مبلغ كبير والقيام بشراء اداة مالية معينة بقيمة حجم عقد قليلة لعدة سنوات مما قد يحقق له ثروة طائلة في حالة نجاح وجهة نظر التداول الخاصة به، ولعل ابرز مثال قيام العديد من المتداولين المحترفين بشراء الدولار الامريكي مقابل الليرة التركية USDTRY مطلع عام 2017 بناء على وجهة نظر تحليلية بأن سعر الاداة المالية سيرتفع بشكل جنوني على المدى البعيد وهو ما حدث بالفعل.

أحد الاسباب الاخرى التي تدفع المتداولين للتداول في سوق الفوركس هو امكانية التحوط، فمثلا يقوم تجار الذهب ببيع الذهب في الواقع وشراؤه في سوق الفوركس تخوفاً مع تعرض اتجاه الحركة السعرية الخاصة به لاضطراب، الهدف هنا هو عدم الربح بل الخروج من الازمة المتوقعة بأقل ضرر ممكن وهو ما يمكن اعتباره ربحاً صافياً.

 

تابع المزيد من مقالات الفوركس عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.