ما هي العملات الرقمية؟ وهل تحل محل النقود؟

52

من منا لم يسمع بالعملات الرقمية أو بالعملة الأولى والأكثر شهرة بيتكوين في التلفاز، نشرات الأخبار، من الأشخاص حولنا أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعي، فالعملات الرقمية أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتنا بل وحتى أنها تشغل تفكيرنا مع إطلاق التكهنات والتنبؤات بأنها من الممكن أن تحل محل النقود المادية مستقبلاً، فبات التعرف على ماهية العملات الرقمية أمراً ضرورياً لمواكبة ما يحدث حولنا من تطورات وأحداث.

 

Crypto Currency Banner

 

ماهي العملات الرقمية (Cryptocurrencies)؟

ببساطة، العملات الرقمية Cryptocurrencies هي شكل جديد للنقود إلا أنها نقود إلكترونية رقمية وليست مادية أي أنه لا يمكن إمساكها باليد بل إنها نقودا افتراضية قائمة على تقنية تسمى بلوك تشين Blockchain، وهي عملات لامركزية لا تتبع أي لأي جهة حكومية أو أي بنك مركزي.

يتم إنشاء العملات الرقمية من خلال عملية تسمى التعدين Mining، وهي عبارة عن حل مجموعة من المسائل الرياضية واستخدام خوارزميات معينة للحصول على هذه العملات في نهاية الأمر، ويعد التشفير أحد أهم خصائص العملات الرقمية (إخفاء البيانات لذا تسمى في بعض الأحيان العملات المشفرة أيضاً) مما يضمن الأمان وسرية بيانات المستخدمين بالإضافة لعدم إمكانية معرفة مصدر الأموال أو وجهتها وبالطبع يعتبر هذا سلاح ذو حدين.

تم إطلاق أول عملة رقمية وهي بيتكوين Bitcoin عام 2009، وكان الهدف من إنشاء هذا النوع من العملات هو إنشاء نظام دفع إلكتروني من نظير إلى نظير سريع، آمن، وغير مكلف يمكن للأشخاص استخدامه أينما كانوا وفي أي وقت يريدون لإنجاز معاملاتهم اليومية والحصول على السلع والخدمات التي يريدونها دون الخضوع لأي قوانين تكبلهم أو جهات حكومية تتحكم بهم، ودون تقديم أي من المعلومات الطويلة والمملة التي تطلبها بعض وسائل التحويل، بالإضافة إلى ذلك يتم إنجاز معاملاتهم في ثوان معدودة وبتكلفة لا تذكر مقارنة بالبنوك وباقي وكالات الأموال.

إلا أن العديد من الأشخاص أخذوا يستثمرون في العملات الرقمية ويتعاملون معها كباقي الأصول الأخرى مثل الأسهم والمعادن الثمينة، حيث أصبحوا يقومون بشرائها والاحتفاظ بها على أمل أن تزيد قيمتها مع مرور الوقت، ولما بدأت بعض المشكلات التقنية في استخدام بيتكوين كنظام دفع نقدي إلكتروني في الظهور، تم إطلاق وتطوير العديد من العملات الرقمية الأخرى لاحقاً لتفادي المشكلات التقنية والثغرات في نظام بيتكوين، ولإعادة استخدام العملات الرقمية بطريقة تتوافق مع الهدف الأصلي من إنشائها.

News Banner

 

مميزات وعيوب العملات الرقمية

• مزايا العملة الرقمية:

الغاية والرؤية الكامنة وراء العملة المشفرة أنها نظام عملة إلكترونية من نظير إلى نظير لا تتحكم فيه سلطة مركزية، وهي وسيلة سريعة، غير مكلفة، وآمنة غير معرضة للرقابة حيث يستخدم التشفير للتحقق من المعاملات كذلك تكون بيانات نقل وتخزين العملات الرقمية في المحافظ وبيانات المعاملات التي يتم تسجيلها في السجل العام مشفرة أيضا.
وتنطوي العديد من المميزات ضمن مصطلح التشفير، فالتشفير هو استخدام تقنيات لتأمين المعلومات أو الاتصالات، وتستخدم العملات المشفرة ما يسمى بتشفير “المفتاح العام” حيث يوجد مفتاح عام يمكن مشاركته مع الآخرين حتى يتمكنوا من إرسال واستقبال العملات المشفرة ضمن الصفقات التي يعقدونها.

كذلك يوجد مفتاح خاص لا يجب مشاركته مع أحد فهو بمثابة الكلمة السرية لتأمين رصيد العميل من العملات الرقمية كما يستخدم لتوقيع المعاملات.

وتعتبر الشفافية روح التشفير حيث أن معظم الرموز والمفاتيح التي بنيت عليها هذه البروتوكولات مفتوحة المصدر ومتاحة للجميع مجانا من أجل إعادة التوزيع والتعديل، كما يتم تحديد طابع زمني لكل معاملة تشفير على بلوك تشين Blockchain مما يؤدي إلى إنشاء مصدر عام أو تسلسل زمني لملكية الأصول أو الوصاية عليها.

كما يتم اعتماد سياسة الحوافز ضمن نظام العملات الرقمية حيث تم تصميم بروتوكول Cryptocurrency ليقوم باستخدام نظريات تتيح التأكد من أن جميع مستخدمي النظام يتصرفون بطريقة تحافظ على تشغيله، فمثلاً يجب على معدني بيتكوين Bitcoin استخدام طاقة الكمبيوتر للتحقق من كتل المعاملات بالمقابل يتم منحهم عملات رقمية مجانية مقابل عملهم مما يحفزهم على مواصلة العمل على التحقق من المعاملات ومتابعة عمل النظام.

وتقوم العملات الرقمية بتسهيل تحويل الأموال بشكل مباشر بين طرفي التبادل، دون الحاجة إلى طرف ثالث مثل البنك، شركات بطاقات الائتمان، أو وكالات تحويل الأموال، ويتم تحويل الأموال بأقل رسوم معالجة مما يسمح للمستخدمين بتجنب الرسوم الباهظة التي تفرضها البنوك والمؤسسات المالية الأخرى على التحويلات.

 

Academy Banner

• سلبيات العملة الرقمية:

تعتبر الطبيعة شبه المجهولة لمعاملات العملة الرقمية المشفرة سببا لجعلها مناسبة تماما لبعض الأنشطة غير القانونية مثل غسيل الأموال، التهرب الضريبي وغيرهم.

وعلى الرغم من نظام الأمان العالي الذي يستخدمه نظام العملات الرقمية، إلا أن هذا لا يعني أنها غير قابلة للاختراق ففي بعض الأحيان قد تكون أرصدة العملات الرقمية عرضة للاختراق والسرقة، كما أن ضياع المفتاح الخاص للمستخدم تعني ضياع رصيده بلا عودة.

ولعل أبرز عيوب العملات الرقمية هو التقلب الشديد في سعرها من حين لآخر، فيعتبر الكثيرون هذا التقلب في السعر بمثابة معضلة تحول دون استقرار العملات الرقمية ليتمكن التجار ومزودو الخدمات من تحديد سعر عادل مقابل سلعهم أو الخدمات التي يقدمونها، فمثلا مع تضاعف أسعار بيتكوين بين الحين والآخر أو هبوطها الحاد أحياناً يصعب تطبيق استخدامها كعملة أو نظام دفع إلكتروني مقابل السلع والخدمات التي نحتاجها في حياتنا اليومية.

 

تابع المزيد من مقالات العملات الرقمية عبر مدونة IMMFX

 

 

التعليقات مغلقة.