ما هي روبوتات التداول وكيف يمكن استخدامها؟

105

ظهرت روبوتات التداول في خضم عصر التكنولوجيا الذي سيطرت فيه الآلة والبرمجيات التقنية على الكثير من نواحي حياتنا، فيما يعرف بالذكاء الصناعي وهو الأمر الذي انعكس بطبيعة الحال على سوق تداول الفوركس؛ وذلك ما سنوضحه خلال المقال الذي نعرض فيه التداول الآلي.

 

ما هي روبوتات التداول؟

يعتبر روبوت التداول هو أحد البرامج التي تتفاعل مباشرة مع منصات التداول وتضع أوامر الشراء أو البيع نيابة عن المستثمر وذلك بناءً على قراءات بيانات السوق، حيث تتخذ قرارات الصفقات من خلال مراقبة حركة أسعار السوق والرد وفقاً لمجموعة من الأنظمة المحددة والمبرمجة بشكل مسبق عادةً، الأمر الذي يؤهل برنامج التداول للقيام بإجراءات السوق المناسبة، مثل التكلفة والأوامر والكمية والزمن.

أصبحت روبوتات التداول منتشرة بين المتداولين مما سمح بالسيطرة على المتاجرة حتى أثناء غيابهم وفي كافة الأوقات (سوق العملات الأجنبية، سوق العملات المشفرة)، بالإضافة إلى ذلك فإن الروبوت المبرمج بطريقة صحيحة يعطي مساحة لتنفيذ الصفقة بصورة أكثر سرعة وكفاءة من التداول الشخصي (البشري).

ما هو روبوت تداول العملات؟

فيما يخص روبوت تداول العملات، فهو روبوت مشفر وخاص ومكتوب حسب استراتيجية تداول محددة، يعمل حسب شيفرات فنية بنيت لإجراء الصفقات في حالة تغيب المتداول ومن أجل تقليل الجهد المبذول، بناء على شروط وإعدادات مضبوطة، في غضون ذلك يمكن للروبوت مساعدة المتداول في تنفيذ صفقاته بصورة تلقائية.

من ناحية أخرى، تحتاج روبوتات التداول المزيد من الأبحاث والدراسات للوصول للمستوى الأفضل الذي ينفذ التداول بشكل دقيق وأكثر ربحية.

علاوة على ذلك يستند روبوت تداول العملات على سلسلة من إشارات تداول سوق الفوركس، والتي بدورها تحدد القرار الصحيح للعملية سواء بيع أو شراء.

تعتبر عملية التداول الآلي متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع للمتاجرين، وهي متاحة عبر منصات الإنترنت، بيد أن السؤال الذي يطرحه القارئ هل هذا الروبوت يعمل حقاً؟ وهل من الممكن أن يشكل خطر على التداول أو ضمن عملية احتيال تجارية؟

 

News Banner

 

كيف يعمل روبوت تداول العملات؟

تعمل العديد من روبوتات العملات على مسح عدد من الإشارات والصفقات التي يصعب إنجازها من خلال المتداول البشري، بالإضافة إلى ذلك يتم تطوير روبوتات التداول عبر نُظم معينة لها أهمية في اتخاذ أوامر التداول مع إشارات التداول، والتي تعمل على تحديد الوقت المثالي للتداول.

تبحث روبوتات الفوركس عن أفضل الحلول للوصول لصفقات حقيقية مربحة في كافة أحوال السوق، وكذلك تقليل فرص الخسائر، مع الإشارة إلى أن أغلب الروبوتات تتداول في نطاق محدد، حيث يتم تحديد عدد من النقاط داخل نطاق تداول ضيق وفي ظروف وقتية أقل، وكذلك ترميز عدد من النقاط المستهدفة.

 

ما هو أفضل روبوت تداول عملات؟

هناك العديد من الروبوتات المتاحة في سوق الفوركس والتي أثبتت دقتها في العمل، حسب استخدامات المتداولين، ولكن قبل قراءة الأفضل من المهم جداً تحديد عدد من النقاط الهامة المتعلقة بكيفية اختيار روبوت التداول.

أولا: تحديد استراتيجية العمل الخاصة بالمتداول.

ثانياً: اختبار الروبوت قبل الاختيار، كي لا ينخدع المتداول ويتكبد خسائر باهظة.

 

كيف يمكن اختبار روبوت التداول؟!

يمكن اختبار روبوت التداول عبر حساب تجريبي، وبالتالي التأكد دون أي خسائر؛ على الرغم من أن خبراء السوق لا يفضلون ذلك لأن المتداول لا تقع عليه أي من الضغوط النفسية، ولأنه لا يدير مالاً حقيقياً وتكون قرارات البيع والشراء دون ضغوط.
المفضل في حالة الاختبار، تجربة على حساب حقيقي لأن ذلك يسمح باختبار بنفس تفاصيل التداول وبظروف حقيقية، بالإضافة إلى تتضمن الأخير “السبريد”.

روبوتات التداول Itic

تقدم Itic Software الكثير من الاستخدامات، وذلك من خلال تنبيه المتداول في حال كان الوقت مناسباً لإجراء عمليات البيع والشراء لأزواج العملات الرئيسية حسب التحليل الدقيق.

تمتلك روبوتات التداول Itic استراتيجيات تداول عديدة، حيث يجري اختبار برمجتها المقدمة بصورة دائمة قبل المتداولين المحترفين، بالإضافة إلى أنها لا تعتبر عمليات نسخ مستهلكة، حيث أنها تستخدم خوارزميات دقيقة وتستعرض الكود المصدري.

 

روبوت تداول الخيار الثنائي

روبوت تداول يعمل على تنفيذ تحليل شامل ومتكامل لكافة الخيارات، ويتضمن استراتيجيات تداول فعالة، ومن الممكن وبشكل تقريبي التنبؤ بدقة صعود أو هبوط قيمة الاتجاه.

في غضون ذلك، هو برنامج عالي السرعة أثناء معالجة البيانات على الانترنت، ويتيح الحصول على بيانات أكثر تفصيلاً عن حالة الاتجاه، ومنها المتغيرات البسيطة التي لا تلفت عين المتداول، إلا أن روبوت الخيار الثنائي يستخدم علامات للتنبؤ الدقيق من الصفقات الثنائية، وذلك ما يخدم أنظمة التداول الأكثر شيوعاً، النظام الكلاسيكي، نظام مارتينجال Martingale System، نظام مستويات فيبوناتشي.

كذلك يعمل هذا النوع من الروبوتات على حساب التكلفة الفعلية لمؤشرات التداول، والتي يتم تغذيتها بناءً على التوقعات والبيانات المتوفرة.

في الإطار، هناك العديد من روبوتات الخيار الثنائي المتوفرة إلا أنها تتطلب جهد إضافي للاختيار الأفضل من أجل الحصول على نتائج إيجابية، حتى لو كانت الأكثر انتشاراً إلا أنها بحاجة لمراجعات العملاء.

 

سلبيات تداول روبوتات الخيار الثنائي

ضعف التحليل الأساسي

تعتبر روبوتات الخيار الثاني مناسبة لإجراء التحليل الفني المبني على قراءة الرسوم البيانية وتنبؤ قراءة الأسعار المستقبلية بالإضافة إلى إحصاءات السوق التاريخية، إلا أنها غير مناسبة لإجراء التحليل الأساسي وقراءة البيانات والتقارير الاقتصادية وكذلك ضعف في تحليل الأخبار.

سلخ فروة الرأس

تقدم الروبوتات الثنائية فائدة التداول على المدى القصير بما يسمى سلخ فروة الرأس، بالتالي لا يكون ذلك مناسباً للمتداولين الذين يبحثون عن تداول بعيد المدى.

تفادي الخدع

لا تستطيع روبوتات الخيار الثنائي تفادي الحيل والخدع أثناء المتاجرة، وبالتالي تكبد المزيد من الخسائر وهو ما يتطلب الحذر.

 

سلبيات روبوتات التداول

أولاً: يصعب الاعتماد على الروبوت بشكل كامل في قرارات الصفقات، ولكن على المتداول متابعة ومراقبة التحركات وقراءة السوق، خاصة وأن هناك بعض الروبوتات الوهمية أو الخاسرة.

ثانياً: قد يسبب اعتماد المتداول على روبوتات الفوركس خاصة المجانية منها إلى هدر المال، في حال كانت تعمل على تضليل الأخير عن تعيين السعر المستقبلي.

ثالثاً: يضبط المتداول الروبوت حسب تعليمات محددة، حيث أنها قد تحمل الأخطاء وبالتالي من الممكن الخروج من الصفقات وزيادة المخاطرة، خاصةً وأن الروبوت لا يقرأ تحليلات السوق وهو سريع في تنفيذ الصفقات.

رابعاً: بما أن الروبوت هو عبارة عن برنامج، فذلك يحتمل اصابته بـ “فيروس” وهو ما يشكل خطراً على التداول ويسبب خسائر كبيرة في حال إصدار أوامر لا تتناسب مع الصفقات.

خامساً: أتمتة روبوت التداول تتطلب تحديث دوري، فمن الممكن أن تكون البرمجة لا تتناسب مع قراءات السوق خلال العام الماضي أو القادم وبالتالي الحل يكون من خلال نسخة تجريبية للبرنامج.

مزايا روبوتات التداول

أولاً: الابتعاد عن العامل العاطفي والنفسي عند اتخاذ القرارات.

ثانياً: التداول الشخصي (البشري) يحتاج المزيد من الوقت في حال التعامل مع الصفقات والمخططات، أما عن روبوتات التداول تعمل على اتخاذ القرار بشكل أسرع.

ثالثاً: اختلال اتجاهات السوق تصعب على المتداول اتخاذ القرار، أما في حال استخدام روبوت تداول يكون ذلك أسهل وأكثر حكمة أحياناً.
رابعاً: يسمح بالتدخل في تحديد أزواج العملات وحجم اللوت وأسلوب إدارة التداول وكذلك أوقات المتاجرة.

Academy Banner

روبوت التداول مجاناً

تتوفر برمجيات وروبوتات تداول مجانية، تساعد المتداول على كسب المال وهي متاحة للجميع، لكن على عكس ما سبق فهي في بعض الأحيان تتطلب الحذر وقد تكون إشارات وهمية، حيث يوجد بعض المحتالين ممن قدموا برمجيات منخفضة الجودة، وبالتالي يتطلب الأمر من المتداول اختبار روبوت التداول والتأكد من صلاحياته.

يمكن تثبيت روبوت التداول المجاني، على منصة Metatrader 4 أو Metatrader 5، والمطلوب من المستثمر تثبيت النظام الأساسي والتعلم على استخدامه قبل البدء بعملية التداول.

 

روبوتات تداول العملات الرقمية

هناك عدد من روبوتات التداول الخاصة بالعملات الرقمية والتي ظهرت حديثاً منها Gekko، Gimmer،Zenbot، وهي برمجيات تنفذ التداول الآلي حسب معايير محددة مسبقاً عبر توصيات وتعليمات تم اعدادها من قبل مختصين لإجراء تداولات دقيقة.

تهدف برامج تداول العملات المشفرة، لتزويد المتداول بعمليات مربحة في كافة الأوقات من خلال تحركات سريعة وفقاً لأوامر مسبقة، وهي لا تختلف عن روبوتات تداول العملات.

بالإضافة إلى ذلك يتميز روبوت تداول العملات الرقمية، بفصل التداول العاطفي عن عملية التداول الأمر الذي يقلل هوامش الخطأ والخسارة المرتبطة بالمتداول البشري، خاصة وأن سوق العملات المشفرة سريعة التقلب.

 

مدى فاعلية روبوت التداول

تساؤل يطرحه الكثير حول مدى فاعلية روبوت التداول، الأمر هنا يحتمل المزيد من الأطروحات خاصة وأن ذلك مبني على برمجة تعليمات خاصة بالسوق بعد تحديد استراتيجيات، وذلك ما يحمل الربح أو الخسارة، وبالرغم من المزايا العديدة لروبوتات التداول إلا أنها أحياناً كثيرة تحمل الحيل، والشاهد هنا أن عدد من الحكومات الفيدرالية أقرت بذلك.

علاوة على ذلك هناك الكثير من المستثمرين عبر الإنترنت الذين يحاولون الترويج للروبوتات الخاصة بهم؛ وهي أحياناً كثيرة تحمل الحيل والخدع والسعي وراء تحقيق أرباح على حساب المتداول، الأمر الذي يتطلب الحذر كما ذكرنا مسبقاً.

وحول فعالية روبوت التداول، مطلوب من المستثمر دراسة المراجعات الموثوقة المتوفرة عبر شبكات الإنترنت، ناهيك عن المراقبة البشرية من قبل المتداول وعدم إعطاء مساحة كاملة للروبوت.

والإجابة عن السؤال الأهم، هل روبوت التداول المجاني له القدرة على تحقيق آلاف الدولارات من الأرباح؟ أما عن الإجابة فتحمل الكثير من التفاصيل أهمها ” لو كان كذلك فهل من المنطقي بيعه بسفر منخفض أو مجاني؟

وختاماً، قبل استخدام روبوت تداول آلي عليك خوض تجربة التداول الشخصي أو البشري من أجل فهم تحركات السوق وتحديد القرارات المفاجأة وتحديد استراتيجيات التداول وإدارة رأس المال.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.