ما هي مؤشرات الاقتصاد الكلي وما أنواعها؟

1٬121

من أجل فهم واستيعاب معنى المؤشرات الاقتصادية لا بد لنا من الإشارة إلى مؤشرات الاقتصاد الكلي، وماذا نقصد بها؟ وما هي أهميتها؟ إذ تعتبر مؤشرات الاقتصاد الكلي، واحدة من الأساسيات المهمة لبناء التحاليل الاقتصادية لسوق الأوراق المالية والعملات الرقمية والسلع والخدمات في الدولة.

في هذا الإطار نجد المستثمرين المهتمين والمراقبين لحركات الأسواق المالية، مهتمين مراقبة مؤشرات الاقتصاد الكلي ويراقبون تغيراته لحظةً بلحظة.

 

مؤشرات الاقتصاد الكلي

هي عبارة عن سلسلة من المؤشرات الاقتصادية الحقيقية التي تعكس رؤية اقتصاد الدولة أمام دول العالم الأخرى، وهي جزء أساسي من بيانات اقتصادية حول دولة ما، وعادةً تكون تلك البيانات على نطاق واسع للاقتصاد الكلي.

ويلجأ المحللين الاقتصاديين إلى استخدام تلك المؤشرات لتفسير معايير وإمكانيات الاستثمارات الحالية والمستقبلية في الأسواق المالية.

 

News Banner

 

أنواع مؤشرات الاقتصاد الكلي

تتضمن مؤشرات الاقتصاد الكلي الكثير من التقسيمات والأنواع، ولذلك نتطرق لسلسلة مترابطة من التقسيمات، ونتناول أهم سبعة أنواع من مؤشرات الاقتصاد الكلي، وعلى هذا النحو نقسم أنواع مؤشرات الاقتصادي الكلي حسب أهمية نشاطها في السوق المالي:

أولاً: مؤشر التصنيع والإنتاج

يعتبر مؤشر الإنتاج والتصنيع من الأدوات والمؤشرات التي تقوم بقياس معدل الإنتاج في جميع دول العالم، ويحدث ذلك بهدف معرفة مستوى نمو الحالة الاقتصادية في البلاد، مع العلم أن هذا المؤشر يضم كافة السلع والخدمات المحلية والأجنبية.

ثانياً: مؤشر الثقة الاقتصادي

يعد هذا المؤشر من أفضل وأبرز مؤشرات الاقتصاد الكلي المستخدمة في الأسواق المالية، حيث يساعد المستثمرين والمنتجين في جميع دول العالم، ويأتي ذلك كون هذا المؤشر يساعد في قياس ثقة المستثمرين والمنتجين بالخدمات والمنتجات المطروحة بالأسواق.

 

ثالثاً: مؤشر قطاع البناء والاسكان

من أهم المؤشرات التي لابد من الاهتمام بها من قبل الحكومات، حيث إن نجاح هذا المؤشر يؤدي إلى ارتفاع الأوضاع الاقتصادية في الدول، فهي يعتبر من أبرز القطاعات الاقتصادية في العالم، كذلك يهتم بتأثير النمو السكاني على مؤشر الاقتصاد المحلي والإقليمي والعالمي.

رابعاً: مؤشر ميزان المدفوعات ومؤشر ميزان التجاري

يعمل هذا المؤشر على إيضاح بيانات وتقارير العرض والطلب على السلع والخدمات المتواجدة في الدولة، ويستخدم من أجل مراقبة العمليات الخاصة بالشراء والبيع لكافة تلك الخدمات والسلع.

خامساً: مؤشر الأجور والأسعار

يساعد مؤشر الأجور والأسعار الحكومات في التعرف على نسبة التضخم الحالية في الوضع الاقتصادي للدولة، ويحدث ذلك بواسطة التغييرات الحاصلة في الأجور ومعدل الإنفاق العام للمستهلكين، ثم يقوم بقياسها.

سادساً: مؤشر سوق العمل والبطالة

هو من أبرز وأهم المؤشرات الاستراتيجية التي تخدم مؤشرات الاقتصاد الكلي بجميع قطاعاته الإنتاجية والاقتصادية، ومن خلاله يتم التعرف على حجم معدلات البطالة وأجور العاملين، ومعدل التوظيف في الدولة، وغيرها من الأمور التي تحدد الوضع الاقتصادي بدقة في الدولة.

سابعاً: مؤشر معدل الفائدة

يتخصص هذا المؤشر في حركة المعاملات الخاصة بالبنك المركزي، فمن خلاله يتم التعرف على السياسات النقدية في الدولة.

 

تقسيمات مؤشرات الاقتصاد الكلي

• الناتج القومي الكلي “الإجمالي”

• الناتج المحلي الكلي “الإجمالي”

• مؤشر معدل التضخم

• مؤشر المنتج الوطني الصافي

• مؤشر الدخل القومي

• مؤشر الدخل الشخصي

• مؤشر معدل البطالة

• الديون الخارجية للدولة

• مؤشر عجز الموازنة للدولة

• حجم قيمة الاستثمارات في الأسواق المالية

بالإضافة إلى ذلك يوجد مجموعة من المؤشرات الأخرى لها تأثير فعال على مؤشر الاقتصاد الكلي

• مؤشر التجارة الخارجية

• مؤشر الإنتاج الصناعي والتجاري

• معدل الرهانات

• مؤشر سوق العمل

• مؤشر العرض والطلب

• مؤشر معدل العمالة في الدولة

• مؤشر الانكماش الكلي للناتج المحلي

• مؤشر معدل الأعمال

 

المؤشرات الاقتصادية في أسواق البورصة المالية

التعليقات مغلقة.