مزايا تداول العقود مقابل الفروقات

9

يعتبر تداول العقود مقابل الفروقات أحد أشكال المضاربة على المشتقات، وذلك ما يأخذ المستثمر للتداول على الأسعار المشتقة في السوق، ويحمل معه الكثير من المميزات التي تدفع للمتاجرة من خلاله.

 

فوائد تداول العقود مقابل الفروقات

• يتيح استخدام الرافعة المالية وبالتالي زيادة رأس المال

• امكانية البيع والشراء في الصفقات

• مجموعة واسعة من الأصول في الأسواق

• تداول بشكل أشبه بالأسواق الأساسية

• عملية التحوط لأصول المحفظة

• اتاحة الوصول المباشر للأسواق

 

News Banner

 

مميزات تداول العقود مقابل الفروقات

أولاً: الرافعة المالية وهي من أهم مزايا تداول عقود الفروقات، حيث تمكن التداول بمبلغ صغير الحجم وفتح صفقات مرتفعة بالمقارنة بامتلاك الأصل موضوع التداول.

على سبيل المثال، في حال كان سعر سهم معين 10$ فمن الممكن التداول من خلاله بمبلغ 5$، على رافعة مالية 1:10 ما يعني التداول على مبلغ 50$، بالتالي فتح الصفقات بقيمة أعلى من قيمة الرصيد؛ والربح بشكل مضاعف في حال كان الاتجاه لصالح المستثمر.

عملياً لا يوجد قيود على التداول سواء أمر البيع أو الشراء، وهذا ما يتمثل بالتالي؛ إذا كان أمر البيع أولاً وتتوقع هبوط الأسعار فذلك يعني البيع على المكشوف “short selling” بعد ذلك يمكن الشراء على سعر أقل وتحقيق ربح.

ثانياً: تداول العديد من الأصول المالية

يمكن التداول على مختلف الأصول في الأسواق المالية (العملات الأجنبية، السلع، المؤشرات والأسهم، السندات) من خلال الوسطاء ومنصات التداول، وهي ميزة يبحث عنها المستثمر لتعدد الخيارات.

ثالثاً: لا يوجد تكاليف ورسوم حكومية

ما يميز سوق العملات الأجنبية بشكل عام عدم فرض رسوم وتكاليف على التداول مثل الدمغة وإجراءات التوثيق، وهو ما يمكن تفسيره بسبب عدم امتلاك المستثمر للأصول الأساسية، بيد أن الأرباح المكتسبة من الاستثمار قد يُفرض عليا ضريبة وذلك بشرط الوصول إلى الحد الأدنى المحدد.

رابعاً: التداول على مدار 24 ساعة

التداول 5\24 الأمر الذي يعطي المتداول حرية الاستثمار وقتما شاء وحسب أوقات التداول المفضلة، وذلك يختلف عن الأسواق التقليدية التي تعمل لساعات محدودة خلال النهار.

خامساً: استخدام الهامش

يمكن تداول العقود مقابل الفروقات بنظام الهامش، وهو ما يعني عدد أكثر من العقود دون الحاجة لإيداع القيمة كاملة، وهو ما يوفر أداة مهمة لاستثمار رأس المال بشكل ناجح واستخدام الرصيد الحر في الصفقات.

سادساً: المرونة في التداول

تتيح للمستثمر فرصة البيع والشراء بخلاف اتجاه السوق، وكذلك تحقيق الأرباح سواء عند الصعود أو الهبوط في قيمة الأصل.

سابعاً: وسيلة للتحوط

يتجه المستثمرين لعقود الفروقات لطريقة للتحوط من الخسائر المرتفعة، خاصة في حالة التضخم المرتفع الذي يهدد بهبوط قيمة الأصول، يحدث ذلك من خلال فتح مركز بيع للعقود وبالتتالي في حال كان التوقع صحيح وهبط سعر الأصل المالي (الأسهم والمؤشرات-العملات-السندات) فإن قيمة الخسارة تعمل على التعويض المباشر والتلقائي من خلال أرباح العقود، أي أن تحقيق الأرباح لا يقتصر على ارتفاع الأسعار فقط.

 

Academy Banner

 

عيوب التداول على العقود مقابل الفروقات

نقص الملكية

المستثمر لا يمتلك الأصل الأساسي الذي يتداول عليه، وبالتالي لا يمتلك حق التصويت أو التدخل في اجتماع المساهمين، بيد أنه يحق له توزيعات الأرباح فقط.
التمويل بالهامش لفترة زمنية طويلة

يتم التداول بالعقود مقابل الفروقات عبر الهامش كما تحدثنا مسبقاً، وبالتالي يتداول المستثمر من مال ليس ماله، إنما يعود للوسيط المالي؛ وبالتالي يتطلب الأمر من المتداول دفع فائدة للوسيط خاصة في حالة الصفقات المفتوحة لفترات زمنية طويلة، ما ينجم عن ذلك تضرر في محفظة وأرباح المستثمر بسبب تغير قيمة سعر العقد.

المخاطر لها علاقة بالوسيط المالي

مخاطر لها علاقة بالاستقرار المالي للوسيط خاصة في حال عدم القدرة على الالتزام بالشروط المالية المطلوبة.

 

تابع المزيد من مقالات الفوركس عبر مدونة IMMFX

 

 

 

التعليقات مغلقة.