XRP عملة الريبل الرقمية Ripple Coin

12٬729

تعتبر عملة الريبل شبكة تسوية عالمية تتيح طرق دفع دولية فورية منخفضة التكلفة، وقد تم إطلاق عملة الريبل عام 2012 وشارك في تأسيسها كلاً من كريس لارسن وجيد ماكالب، ويرمز لهذه العملة المشفرة بالرمز XRP. وتتيح هذه الآلية للبنوك تحويل الأموال حول العالم بشكل فوري، وشفافية عالية وتكلفة منخفضة، كما وتتميز عملة الريبل بطريقة تشكل فريدة من نوعها حيث أنها لا تحتاج إلى تعدين، كما أنه لا يتم إنتاج المزيد من عملة الريبل مع مرور الوقت. وإنما يتم طرح العملة وسحبها من السوق وفق إرشادات الشبكة مما يميز بنية عملة الريبل عن غيرها من العملات الرقمية كالبيتكوين BTC، ذلك أنها لا تتطلب التعدين، مما يقلل استخدام طاقة الحوسبة ووقت استجابة الشبكة.

 

ولقد حققت عملة الريبل نجاحاً وشهرة واسعين كأكثر عملة رقمية جذباً بين المؤسسات المالية التقليدية، والتي تبحث عن طرق لتسهيل عمليات تحويل الأموال حول العالم. حيث تعتبر عملة الريبل ثالث أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية التي بلغت 13.37 مليار دولار، بعد البيتكوين BTC، الذي بلغت قيمته السوقية 205.03 مليار دولار، والايثيروم ETH، الذي وصلت قيمته السوقية إلى 24.18 مليار دولار.

 

فهم طريقة عمل عملة الريبل XRP

تشتهر الريبل كبروتوكول للدفع أكثر من كونها عملة رقمية، حيث تعمل الريبل على منصة لامركزية مفتوحة المصدر ومن نظير إلى نظير. حيث تسمح بتحويل سلس للأموال بأي شكل كان سواء كانت دولار أمريكي، ين ياباني، لايت كوين أو بيتكوين BTC، ولفهم طريقة عمل الريبل. ويجب الأخذ بعين الاعتبار بنية نظام تحويل الأموال، حيث يستخدم الطرفان في كلاً من جهتي التحويل الوسيط المفضل لديهم لتسليم الأموال.

وتتمثل العملية الرئيسية لشركة ريبل بكونها نظام دفع لتبادل أصول وسداد تحويلات أشبه بنظام السويفت، للتحويل الآمن للأموال دولياً والذي يتبعه البنوك والوسطاء الماليون. وبدلاً من استخدام تعدين ال block chain، فإن الريبل تقوم على آلية إجماع عبر مجموعة من الخوادم لتأكيد المعاملات أي أنها لها منصتها الخاصة والتي تشبه إلى حد كبير منصة البلوك تشين.

وتحتاج معاملات الريبل لطاقة أقل من تلك الخاصة بالبيتكوين BTC، كما ويتم تأكيدها خلال ثوان قليلة وبتكاليف منخفضة جداً، في الوقت الذي تحتاج فيه معاملات البيتكوين BTC، إلى وقتاً أطول لتأكيدها مع تكلفة عالية للمعاملة.

كما تعمل العملة الرقمية ريبل كعملة جسر للعملات الأخرى، وهي لا تفرق بين عملة وآخري سواء كانت العملات رقمية أو ورقية مما يسهل مبادلة أي عملة بأخرى.

 

 

 

كيف يعمل الريبل XRP

لا يعمل الريبل بنظام إثبات العمل مثل البيتكوين BTC، ولا بنظام إثبات الحصة مثل نكست NXT، وإنما بدلاً من ذلك تعتمد المعاملات على بروتوكول إجماع، من اجل التحقق من أرصدة الحسابات والمعاملات على النظام، كما ويقوم على تحسين سلامة النظام من خلال منع الانفاق المزدوج. ويتم استخدام نظام الدفع ريبل من قبل البنوك مقابل البيتكوين BTC، الذي يُستخدم بشكل أساسي من قبل الأفراد والمؤسسات كعملة رقمية.

أي أن الريبل لم يتم تصميمه لإلغاء النظام المصرفي التقليدي ودوره في التحويلات العابرة للحدود وإنما يعمل على التحسين من بعض السلبيات المنسوبة إلى البنوك التقليدية، بحيث تتم تسوية عدد هائل من المعاملات التي تستغرق أياماً وأسابيع في البنوك التقليدية عبر الريبل في غضون ثوان معدودة على الرغم من أن المنصة تقوم بمعالجة ملايين المعاملات بشكل متكرر.

فمثلاً إن كنت تنوي إرسال مبلغ من المال لأحد أقربائك في الخارج، فستقوم بتحويل المبلغ المراد ارساله من عملة البلد التي تقيم بها إلى الريبل، ويتم إرسالها إلى قريبك الذي سيقوم بدوره بتحويل الريبل إلى عملة بلده.

مع العلم أن هذه العملية برمتها لن تستغرق سوى ثوان معدودة وبكلفة تكاد لا تذكر مقارنة بأسعار التحويلات عبر وسائل التحويل المتعارف عليها كالتحويلات البنكية أو شركات تحويل الأموال كالويسترن يونيون والموني جرام.

ورسوم إجراء المعاملات على الريبل ضئيلة جداً، حيث أنها تبدأ من 0.00001 من عملة الريبل لذا فالتحويل باستخدام الريبل هو الخيار الأمثل لتحويل الأموال خصوصاً إذا كان مبلغ التحويل كبير أو كان التحويل عابر للحدود.

 

تابع اخبار تداولات العملات الرقمية اليومية من خلال مدونة IMMFX العربية 

التعليقات مغلقة.